تطور القصة - شبكة ومنتديات قبيلة الغِفَرَة الرسمية
   
   


 
 
آخر 10 مشاركات
صياغة الشعر (الكاتـب : - )           »          كم تكلم عن امجاد القبيلة وعن تاريخها (الكاتـب : - )           »          مراثي الشعراء في فقيد الشعر الشاعر عيضة بن طوير رحمه الله (الكاتـب : - )           »          ملف كامل عن الشاعر الكبير عيضة بن طوير المالكي رحمه الله (الكاتـب : - )           »          اكشف عن جهازك هل هو مخترق ام لا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          متفرقات حول المرأة 1 (الكاتـب : - )           »          وداعاً أبا زعكان (الكاتـب : - )           »          تبا لهم (الكاتـب : - )           »          رؤية حول الرهاب الاجتماعي (الكاتـب : - )           »          تحليل كلمة سرادقها من سورة الكهف آية 29 (الكاتـب : - )
 
 

   
 
العودة   شبكة ومنتديات قبيلة الغِفَرَة الرسمية > منتديات اللغة العربية وآدابها > منتدى النثر
 
   


{شبكة ومنتديات قبيلة الغفرة الرسمية ترحب بجميع زوارها الكرام }
 
 
الإهداءات
 
 
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-09, 02:25 AM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
•°| مراقب المنتديات الأدبية |°•.
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 7
المشاركات: 2,306 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 40
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسلم بن سليم الغفيري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 4

11 



المنتدى : منتدى النثر
Oo5o.com (11) تطور القصة


القصة:
تأخر ظهور النثر القصصي في الآداب العالمية عن الملحمة والمسرحية، فالقصة آخر الأجناس الأدبية وجودًا في تلك الآداب، وكانت أقلها خضوعًا للقواعد، وأكثرها تحررًا من قيود النقد الأدبي.
وجدت القصة في الملاحم اليونانية، وهي التي مهّدت لظهور النثر القصصي فيما بعد، وقد تم أول ظهور ذلك النثر القصصي في الأدب اليوناني في القرن الثاني بعد الميلاد، وكانت القصة آنذاك ذات طابع ملحمي، حافلة بالمغامرات وبالسحر والأمور الخارقة..
وأما في الأدب اللاتيني، فقد ظهرت القصة فيه في أواخر القرن الأول بعد الميلاد، وفي ذلك كله كانت القصة قريبة من أصلها الملحمي، فالقاص ينهج منهج الشاعر في نزعته إلى الواقع، والقاص والشاعر كلاهما كان يتخيل ويصف ما يتخيل، أكثر مما يصف الواقع ويواجهه، وكانت الجماهير تهتم بالأحداث العجيبة والأخطار الخيالية..
وفي العصور الوسطى الأوروبية وجدت قصص ذات طابع شعبي هي "الفاببيلو"، تعبر عن قصص الفروسية والحب، وفيها بدأ تأثير عربي ذي قيمة أدبية كبيرة، ظل طوال العصور الوسطى...
وعلى الرغم من طابع الحب العف في قصص اليونان، لم تكن المرأة فيه ذات مكانة تخوّل لها سلطانًا على المحب، كما في قصص الفروسية، وقد أشاد أفلاطون بقيمة الحب وأثره في قيادة النفوس إلى الحقائق الكبرى عن طريق العاطفة..
وفي الأدب الروماني ألّف "أفيدويوس" كتابًا أسماه "فن الحب"، يعلم فيه الرجال كيف يحظون بحب النساء، ويعلّم فيه النساء كيف يستدمن مودة الرجال، على طريقة لم يلتزم فيها حدود الخلق، ولم يراعِ فيها أية مكانة للمرأة..
وفي العصور الوسطى الأوروبية، ظلت المرأة في المجتمع وفي الأدب لا يؤبَه بها حتى القرن الحادي عشر، وحينذاك أخذ يظهر خلق الفروسية الذي يزاوج بين أخطار الحرب وأخطار الحب..
وقد يكون لروح الفروسية آنذاك بعض الأثر في النظر إلى المرأة نظرة تبجيل، إذ إن من طبيعة الفارس أن ينبل في عاطفته ويصدق، وقد يكون لانتشار الثقافة بين صفوة النساء، على أنه من الثابت أن هذا النوع من الحب قد سبق رقي المرأة اجتماعيًا في ذلك العصر، وجاوز العادات والتقاليد السائدة العامة التي لم تكن قد وصلت فيها المرأة إلى تلك المكانة التي يشاد بها في الشعر والقصة.
ومن القواعد التي يذكرها "شابلان" في كتابه أن المحب لا يهيم بسوى محبوبة واحدة، وأن الحب يظهر عليه بهيئة الخشوع أمام حبيبته، ويضطرب قلبه بمحضرها، ولا يقصر في أي مطلب تريده منه حبيبته، ولو تحمل في ذلك كل المشاق، وخيالها دائمًا أمام عينيه، إن غابت عنه، وعليه أن يكتم حبه؛ لأن إذاعة الحب سبب من أسباب القضاء عليه...
وقد كانت العقبة التي تقف في سبيل اعتراف الباحثين بهذا التأثير هو عقيدتهم الخاطئة في أن العاطفة العربية لم تحترم المرأة، ولم تكن لها فيها مكانة كريمة، وقد ردّ عليهم من المستشرقين المدققين، ووافقهم آخرون من الباحثين المنصفين.
ومن أشهر القصص الأسبانية التي اتخذت نموذجًا لقصص الحب والفروسية طوال عصر النهضة، وأثرت بهذا الطابع في الآداب الأوروبية: قصتان؛ إحداهما للكاتب الأسباني "سان بدرو" من رجال النصف الثاني من القرن الخامس عشر، وعنوان قصته: "سجن الحب"، وقد نشرها عام 1492م، والقصة الثانية للكاتب الأسباني الآخر: جارثي أوردونييس"...
وقصص الفروسية والحب تحتوي على جانب عاطفي ذاتي ذي طابع إنساني تفوق به الملاحم، ولكنها بعد ذلك تقرب من عالم الملاحم؛ لأن أخطار الحب فيها شاذة، تشبه ما في سيرة بطل الملاح، فالبطل في القصة مثال الفارس الكامل، يعيش في عالم بعيد عن الحقيقة، وتحميه قوى غيبية...
وقد سخر "سرفانتيس" الأسباني من أدب الفروسية وما فيه من تصنع وزيف في قصته الخالدة "دون كيخوتة"، إذ قلّد قصص الفروسية تقليدًا ساخرًا، ونقل مجال الحوادث من الجانب المثالي إلى الجانب الواقعي الأليم.
وقد كانت قصص الرعاة في عصر النهضة أقرب إلى الواقع من قصص الفروسية السابقة، على الرغم من أن إدراك الحب واحد فيهما، وذلك أن قصص الرعاة تقل فيها العناصر العجيبة الموجهة للأحداث..
وفي القرن السادس عشر والسابع عشر في أوروبا، وجد جنس جديد من القصص، خطا بالقصة خطوات نحو الواقعية، وهو ما نطلق عليه قصص الشطار، ووجد أول ما وجد في أسبانيا، وهو قصص العادات والتقاليد للطبقات الدنيا في المجتمع...
ويوجد وجوه شبه قوية بين قصص الشطار هذه وبين المقامات العربية، كما نعلمها عند بديع الزمان الهمذاني، ثم الحريري، ولم تبحث هذه المسألة ثانيًا بحثًا مقارنًا بعد، ولكن الأدلة التاريخية تقطع بأن مقامات الحريري عرفت في الأدب العربي في أسبانيا، ويوجد من الكتاب الأسبانيين من ألفوا مقامات على غرارها في أواخر القرن الثالث عشر الميلادي.
وممن تأثر بهم في الأدب الفرنسي "شارل سورل" في قصته "تاريخ فرنسيون الحقيقي الهازل"، وهي على لسان شخصية "فرنسيون" يهجو فيها العادات والتقاليد بواسطة أشخاص من المتسولين، ومن يعد في حسابهم في نظر المؤلف....
وبهذا الجهد المشترك لكتاب القصة في الآداب المختلفة، قضي على قصص الرعاة، كما قضي على قصص الفروسية والحب، وقامت على أنقاضها قصص العادات والتقاليد في معناها الحديث، وخلت القصة من العناصر العجيبة الخارقة للمألوف، واتخذت حوادث الحياة العادية مادة خصبة لموضوعاتها.
وفي أواخر القرن الثامن عشر نهضت القصة في الآداب الكبرى الأوروبية، فتطورت قصص العادات والتقاليد، فنتج عنها ما يسمى: القصص الاجتماعية، فأصبح وصف التقاليد وسيلة لإجلاء الحقائق، وفي العصر الرومانتيكي ساعدت الفلسفة العاطفية على الدعوة إلى حقوق الفرد في المجتمع، على لسان شخصيات القصة في الأدب الفرنسي والإنجليزي.
وفي ظل الرومانتيكية، نشأ جنس القصة التاريخية، بقواعدها الفنية الخاصة بها، وكان الرومانتيكيون يقصدون هذا الجنس لإحياء ماضيهم الوطني التاريخي، والكاتب الإنجليزي الرومانتيكي "ولتر سكوت" هو أب القصة التاريخية في أوروبا.
لم يلجأ "ولتر سكوت" إلى الحوادث التاريخية المعاصرة ليتخذ منها مادة لقصصه، بل اختار موضوعاته من عصور سحيقة، وبخاصة من العصور الوسطى، ولم يجعل الشخصيات التاريخية تحتل المكانة الأولى في قصصه، ذلك أن قيود التاريخ تمنعه من التصرف القصصي، وتحرمه الحرية الفنية...
وبعد الرومانتيكيين، استكملت القصة نواحيها الفنية في الآداب الأوروبية في ظل المذهب الواقعي والمذاهب الأخرى، التي تلت الرومانتيكية، أما في الأدب العربي، فلم يكن في قديمه شأن يذكر، وكان لها مفهوم لم ينهض بها، ولم يجعلها ذات رسالة اجتماعية أو إنسانية.
إن القصة في الأدب العربي القديم لم تكن من جوهر الأدب، كالشعر والخطابة والرسائل، بل كان يتخلى عنها كبار الأدباء لغيرهم من الوعّاظ وكتاب السير والوصايا، ويسوقونها في الحكم...
أما ألف ليلة وليلة، فهي مدونة في عصور مختلفة، ومن المقطوع به أن الكتاب في أصله كان معروفًا لدى المسلمين قبل منتصف القرن العاشر الميلادي، ويشهد المسعودي وابن النديم أن الكتاب في أصله مترجم عن الفارسية...
والعناصر الهندية في الكتاب تتمثل في تداخل القصص، وطريقة التساؤل وهما خاصيتان هنديتان، كما رأينا من قبل في "كليلة ودمنة"، وتتمثل العناصر الهندية في الإطار العام الذي تبدأ به "ألف ليلة وليلة" من خيانة الملك "شاه زمان" وزوجة أخيه "شهريار"، وعزم الأخير أن يقترن كل ليلة بفتاة يقتلها حين يصبح، ثم في زواج شهريار بشهر زاد، وحيلة شهر زاد حين ألهت الملك حتى لا يقتلها...
على أن بالكتاب آثار يونانية، فقصة "السندباد البحري" تقابل بما تحتوي عليه من مغامرابت ملحمة "أوديسا" لهوميروس، وبخاصة في وصف الكهف الذي يتغذى فيه الوحش بالناس...
وقد تُرجمت "ألف ليلة وليلة" إلى الفرنسية أولاً، ترجمتها أنطوان جالان عام 1704-1717ميلادية، ترجمة حرة، ثم ترجمت إلى اللغات الأوروبية كلها ترجمات عديدة..
هذا، وحكايات ألف ليلة وليلة ليس لها طابع خلقي تعليمي، إلا فيما تحتوي عليه من قصص الحيوان، وهي قليلة نسبيًا، أما بقية القصص، فهي زاخرة بالمخاطرات وعالم السحر والعجائب، والرابطة بين حوادثها مصطنعة، فالخيط الذي يربط بين الحكايات بعيد عن فن القصة في معناه الحديث.
وقصص ألف ليلة وليلة مدينة قطعًا في نشأتها إلى أصول هندية فارسية، أما الحكايات القصصية العربية الأخرى التي نتحدث عنها فهي أصيلة النشأة غير مترجمة، ومنها المقامات، والمقامة في الأصل معناها المجلس، ثم أطلقت على ما يحكى في جلسة من الجلسات على شكل حكاية ذات أصول فنية.
وأول من اخترع المقامات في معناها السابق، هو بديع الزمان الهمذاني، المتوفي عام 398هـ (1007- 1008م).
وهو متأثر في اختراعه بنموذج واقعي لمقاماته، هو الشاعر أبو دلف الخزرجي اليبنوعي مسعر بن مهلهل، وهو معاصر لبديع الزمان، وقد ضمّن مقالاته بعضًا من شعره:
ويحك! هذا الزمان يدور *** فلا يغرنك الغرور
لا تلتزم حالة، ولكن *** در بالليالي كما تدور
وقد ألّف الحريري مقاماته على غرار مقامات بديع الزمان، وتفوّق عليه، فخطا بهذا الجنس الأدبي خطوات لم يبلغ فيها شأوه أحد من الذين قلّدوه.
وقد بدأ الحريري مقاماته على نحو ما بدأ "بديع الزمان"، باتخاذ نموذج بشري واقعي بطلاً لمقاماته، وإن يكن نموذج الحريري واقعيًا باسمه وخلقه، ذلك أنه على أثر غارة الصليبيين على مدينة "سروج" عام 494هـ، تعرضّت لما تعرضت له قرية الحريري "البصرة" في الغارة نفسها، فخرحت وتشرد أهلها، وكان من أهل سروج المشردين، فخرج على البصرة متسولًا ودخل بها مسجد بني حزام، وفيه كان الحريري على رأي في أبي زيد رجلاً مقوالاً فصيحًا، ضائق الذرع بما آلت إليه حاله من العسر بعد اليسر....
وقد أثّرت المقامات العربية كذلك في الأدب الأوروبي تأثيرًا واسعًا متنوع الدلالة ، فقد غذّت هذه المقامات قصص الشطار الأسبانية بنواحيها الفنية وعناصرها ذات الطابع الواقعي، ثم انتقل التأثير من الأدب الأسباني إلى سواه من الآداب الأوروبية.
ومما يندرج في الجنس الأدبي في أدبنا القصصي القديم أيضًا رسالة التوابع والزوابع للشاعر الأندلسي أبي عامر بن شهيد، وهي رحلة خيالية في عالم الجن، يحكي فيها كيف التقى بشياطين الشعراء السابقين، وتجري بينه وبينهم مناظرات ومساجلات أدبية...
وأما رسالة الغفران، التي ألّفها أبو العلاء المعري، فهي رحلة تخيلها أبو العلاء في الجنة، وفي الموقف وفي النار، كي يحل في عالم خياله مسائل أو مشاكل ضاق بها في عالم الواقع؛ من العقاب والثواب، ومن تناسخ الأرواح....
ولا شك أن رسالة الغفران تشبه "الكوميديا الإلهية" لدانته، في نوع الرحلة وأقسامها وكثير من مواقفها، وهذا التشابه قد يكون راجعًا إلى أنهما كليهما قد أفادتا من حكاية الإسراء والمعراج كما وردت في الأحاديث الإسلامية غير الموثوق بها.
وقد يكون أبو العلاء متأثرًا بمصدر فارسي في رحلته هو كتاب "أرده ويراف نامة" وفيه حكاية رحلة المؤيد الزرادشتي "أرده ويراف" إلى الجحيم والأعراف والجنة...
وأول من ألّف رسالة فلسفية على طريقة الصوفية هو ابن سينا، وهي تسمى رسالة حي بن يقظان، و"حي" يقصد به العقل الفعال، أو النفس الملكية المفردة، وهذا العقل حي دائمًا، غير متغير، ولا يهرم أبدًا، وابن يقظان كناية عن صدوره عن القيوم الذي لا تأخذه سنة ولا نوم، والرحلة الموصوفة في الرسالة رمزية، ترمز إلى طلب الإنسان المعارف الخاصة....
ويتصل بقصة حي بن يقظان قصة أخرى فلسفية صوفية، عنوانها "سلامان وأبسال"، قد يكون لها أصل يوناني، ترجمها حنين بن إسحاق...وللقصة رواية أخرى من صياغة ابن سينا نفسه، لم يعثر عليها حتى اليوم بين المخطوطات...
وبعد ابن سينا بنحو قرن ونصف، ألّف الفيلسوف العربي ابن طفيل رسالة أخرى بعنوان حي بن يقظان، في أسلوب قصصي رمزي أيضًا، ذي طابع صوفي، يدعو فيها إلى فلسفة الإشراق الروحي، عن طريق التأمل وقصة حي ابن يقظان هي التي تهمنا بخاصة في هذا الموضع؛ لصبغتها الأدبية القصصية.
والقصة حكاية رحلة رمزية أقرب إلى قصة ابن سينا في روحها، فيها يسافر مع أخيه عصام رمز العقل الذي يعصم من يتبعه من ضلال الحواس، فيقعان في القرية الظالم أهلها، ويركبان بها سفينة النجاة، ويتركان الآخرين من الضالين....
أما في الآداب الأوروبية، فقد ترجمت رسالة "حي بن يقظان" لابن طفيل إلى العبرية عام 1341م، ثم إلى اللاتينية، ترجمتها إليها "بوكوك"، بعنوان "الفيلسوف المعلم نفسه".
هذا من جهة الترجمة، أما من جهة التأثير، فإن قصة "حي بن يقظان" قد أثرت أولاً في الكاتب الأسباني "بلتاسار جراثيان" في قصته التي عنوانها "النقاد"، ظهر الجزء الأول منها عام 1651م، والجزء الثاني عام 1653م، والجزء الثالث عام 1657م.
ونجد أن الفصول الأولى من القصة السابقة تتشابه مع قصة "حي بن يقظان" وعلى الرغم من أننا لا نعرف الطريق الذي تأثر به "بلتاسار جراثيان" بقصة حي بن يقظان، وعلى الرغم من أن هذه القصة العربية لم تظهر في اللغات الأوروبية إلا عام 1671م، في ترجمتها اللاتينية السابقة الذكر، فإننا لا نستطيع أن نرجع التشابه بين القصتين إلى مجرد الصدفة، فمن المحتمل أن يكون "بلتاسار جراثيان" قد اطلع على القصة العربية قبل ترجمتها إلى اللاتينية...
وحين عرفت قصة "حي بن يقظان" في أوروبا، لقيت حظًا رائعًا من الفلاسفة، وخصوصًا في القرن الثامن عشر، ثم التاسع عشر، وقد راجت الدعوة نفسها لدى الرومانتيكيين في القرن التاسع عشر، ورأى هؤلاء وأولئك في قصة "حي بن يقظان" ما يشد أزر دعوتهم؛ إذ اهتدى "حي" فيها إلى ما يتجاوز الشريعة، ومن الواضح أن رأي هؤلاء في تأويلهم للقصة لا سند له من حقيقة القصة نفسها...
أما في قصة "لادياس" لأحمد شوقي، فتظهر عناية المؤلف بالتعبير، ثم اعتماده في تطوير الحوادث تطويرًا خارجيًا على عنصر الزمن، وفي هذه النواحي، يظهر تأثره بالمقامة وبألف ليلة وليلة، ولكنه متأثر كذلك بقصص الفروسية..
وفي الطور الثاني من أطوار الأدب القصصي في عصرنا الحديث، أخذنا في أواخر القرن التاسع عشر، ثم القرن العشرين نتخلص قليلاً قليلاً من الاعتماد على التراث العربي القديم، وقد بدأ هذا الطور بتعريب موضوعات القصة الغربية، مع التحوير فيها كي تطابق الميول الشعبية، ولتساير وعي الجمهور آنذاك...
أما القصة العربية الأصيلة في عصرنا، فقد أخذت تستقل عن القصص الغربية في موضوعها، وبدأت تعالج مشكلات بيئتنا وعصرنا، ولقد تأثرنا أولاً بالرومانتيكية في منهج القصص التاريخية، وفي وصف النواحي العاطفية والذاتية، ومن أمثلة التأثر الرومانتيكي القصص التي ألفها جورجي زيدان، فهو يقفو في منهجها الفني أثر "ولتر سكوت" أب القصة التاريخية الرومانتيكية في أوروبا، وأما من يمثل النزعة العاطفية والوطنية فهو الأستاذ "محمد فريد أبو حديد"، في بعض قصصه؛ مثل قصة "زنوبيا"، و"المهلهل"..
وأخيرًا، أخذنا في قصصنا العربية الحديثة نتأثر بالاتجاهات الواقعية والفلسفية للقصص العالمية، وحسبنا هنا أن نمثل بقصة "أنا الشعب"، للأستاذ محمد فريد أبو حديد، وقصة "عودة الروح" للأستاذ توفيق الحكيم، ثم قصة الأرض للأستاذ عبد الرحمن الشرقاوي..
وقد اتخذ الأستاذ نجيب محفوظ شخصيات بعض قصصه من نماذج طبقات وأجيال مصرية متعاقبة، كقصة "خان الخليلي"، و"زقاق المدق"، ثم "بين القصرين"، وهو متأثر في نزعته تلك بكتاب أوروبا، وأول من نحا هذا المنحى في التاريخ في قصصه لنماذج طبقات وأجيال متعاقبة هو الكاتب الفرنسي "بلزاك" (1799- 1850م).
والقصة من وجهة النظر المقارنة أهم جنس أدبي نثري*
ــــــــــــــــــــــــ
* الأدب المقارن الدكتورمحمد غنيمي هلال












****  التوقيع   ***

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة مسلم بن سليم الغفيري ; 04-12-09 الساعة 12:31 AM
عرض البوم صور مسلم بن سليم الغفيري   رد مع اقتباس
وصلات دعم الموقع
قديم 02-12-09, 02:52 AM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
•°|نائب رئيس مجلس الإدارة|°•.
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو تركي

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 33
المشاركات: 3,920 [+]
بمعدل : 2.14 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو تركي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 2

وسام الاحتفاء 



كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة


موضوع مفيد عن تطور القصه تابعناه بكل شغف يفيد المتلقي ويثري صفحات منتدانا فلك الشكر أستاذنا القدير بهذا التوهج والنشاط المستمر فكلمة شكرا لاتفي بقدر ماأثريتنا من موضوعات ولكن ياأبا محمد نرجو منك القبول ولك ودي واحترامي ..












****  التوقيع   ***

عرض البوم صور أبو تركي   رد مع اقتباس
قديم 02-12-09, 03:00 AM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
¦ المـُــديـــــر العـَــامے ¦
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الفارس

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 1
المشاركات: 4,034 [+]
بمعدل : 2.18 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة




لك الشكر استاذنا الكريم على هذا الإثراء


لك كل التقدير
*
*
*












****  التوقيع   ***

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور الفارس   رد مع اقتباس
قديم 02-12-09, 06:15 AM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية روعة الصمت

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 130
المشاركات: 394 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
روعة الصمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 2

1 



كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة



شرح وافي استاذنا الكريم وتوضيح تشكر عليه

فعلا ما يشدني لقرأة ما يحمل إسمكـ

هو ماتميزت به من طرح المواضيع التي بها فائده

ومتعه .

فلكـ تحياتي.












****  التوقيع   ***

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

البدرْْْ. شــــاعر آخر له نكهة خاااصه .

عرض البوم صور روعة الصمت   رد مع اقتباس
قديم 02-12-09, 11:32 PM   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
•°| مراقب المنتديات الأدبية |°•.
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 7
المشاركات: 2,306 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 40
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسلم بن سليم الغفيري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 4

11 



كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة

الشكر والتقدير للأخوة على ما منحوني به من عبارات جعلت قلمي يعجز عن تسطير ما يكنه القلب لكم من التقدير والاحترام فكلكم عطاء وإبداع.












****  التوقيع   ***

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور مسلم بن سليم الغفيري   رد مع اقتباس
قديم 02-12-09, 11:58 PM   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
•°|الإعلام و العلاقات الــعامـــــــــــــة والمتحدث الرسمي |°•.
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 6
المشاركات: 4,736 [+]
بمعدل : 2.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 23
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غرم الله بن صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 1

8 



كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة

تحياتي استاذي الكريم على ماقدمت لنا من ايضاحات تبقى مميزاً ولك بصمة خاصة يا ابا محمد لك ودي












****  التوقيع   ***

.



عرض البوم صور غرم الله بن صالح   رد مع اقتباس
قديم 03-04-10, 11:58 AM   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
•°| مـراقب عام |°•.
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله بن طريخم

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 88
المشاركات: 1,940 [+]
بمعدل : 1.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله بن طريخم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 1

3 



كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة

الاستاذا مسلم الله يعطيك العاااااااااافيه مبد ع ياااااااااابا محمد












****  التوقيع   ***

abdullah.b.trikhm@facebook.com

عرض البوم صور عبدالله بن طريخم   رد مع اقتباس
قديم 04-04-10, 06:24 PM   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
•°| مـــــراقب عـــــــام |°•.
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشامخ

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 96
المشاركات: 2,411 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 24
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشامخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مجموع الاوسمة: 3

5 



كاتب الموضوع : مسلم بن سليم الغفيري المنتدى : منتدى النثر
افتراضي رد: تطور القصة


مشكووور أستاذي القدير












عرض البوم صور الشامخ   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القصة, القصة وتطورها, تطور, تطورالقصة, غنيمي هلال

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

دعم فني
استضافة توب لاين

أرشفة بواسطة SEO توب لاين
Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.1